مؤتمرات  >>  اليوم الدراسي الأول

 

 

اليوم الدراسي الأول لعمداء ومسئولي القبول والتسجيل في الجامعات والكليات في قطاع غزة

 

 

والمنعقد يوم السبت الموافق 15/05/2010م

 

 

نظمت عمادة القبول والتسجيل بالجامعة الإسلامية يوماً دراسياً لعمداء ومسئولي القبول والتسجيل في الجامعات والكليات في قطاع غزة، وقد انعقد اليوم الدراسي في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية بحضور الأستاذ الدكتور محمد شبات –نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية، والدكتور عبد الرؤوف المناعمة –عميد القبول والتسجيل بالجامعة، والدكتور عدنان الهندي –نائب عميد القبول والتسجيل، رئيس اللجنة التحضيرية لليوم الدراسي، وجمع من عمداء ومسئولي القبول والتسجيل في الجامعات والكليات في قطاع غزة، وموظفي وموظفات عمادة القبول والتسجيل بالجامعة.

الجلسة الافتتاحية

وفي كلمته أمام الجلسة الافتتاحية لليوم الدراسي، لفت الأستاذ الدكتور شبات إلى أهمية عقد اليوم الدراسي في الارتقاء بآليات العمل لعمادات القبول والتسجيل في قطاع غزة من خلال التعاون البناء والتنسيق المشترك فيما يخص تطوير برامج العمل، وأوضح الأستاذ الدكتور شبات أن العقل الجماعي والتفكير المشترك أقدر على التطوير من العقل الفردي، مبيناً أن عمادة القبول والتسجيل في أي جامعة تمثل الوجه المشرق لها، والواجهة الرئيسة في إعطاء صورة حسنة عن الجامعة وسير التسجيل فيها، وأكد الأستاذ الدكتور على أن الالتحاق بركب التطورات التكنولوجية والتقنية للبرامج المحوسبة يساهم في خدمة الطلبة ويوفر الوقت والجهد على العاملين والطلبة.

أنظمة موحدة

من ناحيته، أشار الدكتور المناعمة إلى أهداف اليوم الدراسي، وهي: تعزيز سبل التعاون بين الجامعات والكليات في قطاع غزة، وطرح وجهات النظر المختلفة وتبادل الخبرات، ومحاولة الوصول إلى أنظمة موحدة في العمليات المشتركة، والتعاون المشترك في سبيل الحد من تزويد الوثائق والشهادات ومنع الاختراق للأنظمة، وأوضح الدكتور المناعمة حاجة عمداء ومسئولي القبول والتسجيل في الجامعات الفلسطينية في ظل الثورة التكنولوجية والمعلوماتية إلى تظافر الجهود والتعاون والتنسيق المشترك لتقديم أفضل الخدمات.

وتحدث الدكتور المناعمة عن إنجازات عمادة القبول والتسجيل في الاستغناء عن المعاملات الورقية واستبداله بالمعاملات الإلكترونية، وهندسة العمليات الإدارية المحوسبة.

دعم وتوطيد العلاقات

من جانبه، بين الدكتور الهندي أن فكرة اليوم الدراسي جاءت من منطلق اهتمام الجامعة بتطوير وتعزيز العلاقات بين الجامعات والكليات والمعاهد؛ لدعم وتوطيد هذه العلاقات بما يخدم المسيرة التعليمية في فلسطين، إلى جانب تهيئة الأجواء للطلبة ليتمكنوا من الدراسة في بيئة جامعية مريحة توفر الوقت والجهد، وتحفز الطلبة على المثابرة في التحصيل العلمي، ولخص الدكتور الهندي محاور اليوم الدراسي، في: معاملات القبول والتسجيل الإلكترونية وسبل الحماية من الاختراق والتزوير، والمعادلات الأكاديمية وسبل توحيد الأنظمة، وعمل نظام موحد لدراسة المساقات غير المطروحة.