أنشطة وأخبار
نائب عميد القبول والتسجيل يحصل على جائزة عبد الحميد شومان للباحثين العرب الشبان لعام 2012م 30 حزيران, 2013
 
 

حصل الدكتور سفيان تايه– نائب عميد القبول والتسجيل، أستاذ الفيزياء النظرية المشارك بكلية العلوم بالجامعة الإسلامية- على جائزة عبد الحميد شومان للباحثين العرب الشبان لدورة العام 2012 – فرع الفيزياء والجيولوجيا، وذلك مناصفة مع الدكتور إبراهيم حسين –الأستاذ المشارك في جامعة الملك خالد بالمملكة العربية السعودية.

وتوج الدكتور تايه بالجائزة عن إنتاجه العلمي الذي تضمن (39) بحثاً منشوراً في عدة موضوعات تتعلق بالحس الضوئي واستخدامه في الكشف عن الملوثات البيئية، واقتراح مجسات ضوئية ذات حساسية عالية في أي ملوث باستخدام مواد مختلفة، مثل: المواد غير الخطية، والمواد البيزوكهربية، إضافة إلى الطاقة الشمسية وإنتاج خلايا شمسية من أصباغ طبيعية وكيميائية.

وأعلن الأستاذ الدكتور وجيه عويس –رئيس الهيئة العلمية لجائزة عبد الحميد شومان للباحثين العرب الشبان لدورة العام 2012- عن فوز (11) مشاركاً من المرشحين للجائزة الذين بلغ عددهم (142) مرشحاً من جامعات ومؤسسات علمية عربية في مجالات: الفيزياء والجيولوجيا، والرياضيات وتكنولوجيا المعلومات، والعلوم الزراعية، والعلوم الاجتماعية، والعلوم الطبية، والعلوم الهندسية.

ووفقاً للأستاذ الدكتور عويس فإن فوز كل من الدكتور تايه والدكتور حسين بجائزة عبد الحميد شومان للباحثين العرب الشبان لدورة العام 2012 – فرع الفيزياء جاء نتيجة لغزارة إنتاجهما العلمي، وإسهاماتهما في دفع عجلة البحث العلمي، وخدمة المؤسسات العلمية، وتحفيز التعاون مع مؤسسات خارج الوطن العربي.

بدوره، لفت الأستاذ الدكتور عويس إلى أهمية الجائزة في دعم البحث العلمي وتنشيطه وإيجاد جيل من الخبراء والمختصين العرب في الميادين العلمية، مؤكداً دور الهيئة العلمية في دراسة وتطوير الجائزة في مجالاتها المختلفة، لتحافظ على الريادة فيما يتعلق بالتطورات بالمستجدات العلمية على الصعيدين العربي والعالمي، وأوضح الأستاذ الدكتور عويس أن لجنة تحكيم الجائزة ضمت علماء وأكاديميين من أصحاب الخبرة والامتياز في اختصاصاتهم من عدة بلدن عربية، مثل: مصر، والسعودية، ولبنان، والجزائر، وفلسطين، والكويت.

 

شئون البحث العلمي

وهنأ الأستاذ الدكتور طالب أبو شعر- نائب رئيس الجامعة الإسلامية لشئون البحث العلمي، الدكتور تايه بحصوله على الجائزة التي تعد من الجوائز العربية الرفيعة، وأكد أن هذه الجائزة تمثل إضافة نوعية لرصيد جوائز الجامعة الإسلامية الرفيعة التي حازتها الجامعة كمؤسسة وأكاديمييوها من جهات أكاديمية وعلمية وطنية وإقليمية ودولية، وشدد الأستاذ الدكتور أبو شعر على أن البحث العلمي يعد من أهم الركائز الحضارية للمجتمعات البشرية، وله دور عظيم في نشوء الحضارات وتقدم الشعوب والأمم.

كلية العلوم

وأثنى الأستاذ الدكتور نظام الأشقر – عميد كلية العلوم بالجامعة الإسلامية، على حصول الدكتور تايه على الجائزة، وبين أن كلية العلوم غنية بالكوادر البشرية  الحاصلة على الدرجات العلمية من عدد من جامعات العالم المشهود لها بالرصانة العلمية، وأشار إلى أن الكلية تحرص من خلال إنتاجها العلمي على تلمس احتياجات المجتمع الفلسطيني، والإسهام في عملية التنمية المجتمعية.